الخميس, أيلول/سبتمبر 21, 2017
   
حجم الخط

رئيس مجلس القضاء الأعلى يرأس اجتماعا للسلطة القضائية والمحلية بذمار

ناقش إجتماع قضائي موسع بمحافظة ذمار اليوم برئاسة رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي الدكتور عبد الملك ثابت الاغبري ومحافظ ذمار حمود محمد عباد، سير العمل في المحاكم والنيابات الإبتدائية والإستئنافية بالمحافظة.

ووقف الإجتماع أمام الوضع الراهن للنيابات والمحاكم وجهات الضبط القضائي بالمحافظة في ظل إستمرار العدوان واستهدافه للمنشآت العامة بما فيها المنشآت القضائية.

واستعرض الإجتماع بحضور رئيس محكمة إستئناف ذمار القاضي عبدالكريم النعماني ورئيس نيابة إستئناف المحافظة القاضي فضل المطاع ومدير أمن المحافظة العميد أحمد علي إدريس، أبرز الصعوبات التي تواجه السلطة القضائية في المحافظة .

وفي الإجتماع شدد رئيس مجلس القضاء الأعلى على ضرورة إنجاز القضايا المنظورة أمام المحاكم، وعدم الإطالة في إجراءات المحاكمة في القضايا الجنائية وسرعة الفصل فيها مع استيفاء النيابة لكافة الإجراءات القانونية، ومنحها الوقت المقبول بما لا يتجاوز الشهر للفصل في القضية.

وأهاب بالقضاة عدم السماح لأطراف النزاع والوكلاء والمحامون فرصة تعقيد القضايا والتطويل في إجراءاتها .. داعيا إلى استشعار خطورة المرحلة الراهنة التي يمر بها الوطن في ظل تكالب دول العدوان بقيادة السعودية واستمرارها في العدوان السافر على اليمن منذ أكثر من عامين، مما يستدعي تكاتف جهود جميع الشرفاء من أبناء الوطن والعمل بروح الفريق الواحد لتخفيف معاناة المواطنين.

من جانبه أشار محافظ ذمار إلى القدرة الإستيعابية للسجن المركزي بالمحافظة وما يواجهه من ضغط كبير نتيجة استيعابه ثلاثة أضعاف العدد الطبيعي وما تسببه من نقص في المواد الغذائية والإيوائية للنزلاء وافتقار المحافظة للسجون الإحتياطية .

ودعا إلى سرعة وضع حلول عاجلة للمشكلة الناجمة عن التأخير في حسم القضايا المنظورة أمام القضاء للتخفيف من الضغط الذي تواجهه السجون بالمحافظة .

بدوره استعرض رئيس محكمة استئناف ذمار الصعوبات التي تعترض سير عمل المحاكم والنيابات في المحافظة.. داعيا إلى تذليل كافة الصعاب أمامها بما يمكنها من البت في الكثير من القضايا العالقة في المحاكم منذ سنوات

وأشار إلى أن نيابات ومحاكم ذمار تواجه نقصا كبيرا في الكوادر القضائية مما يتسبب في تأخير إجراءات محاكمة الكثير من السجناء وتأخير كثير من القضايا المنظورة أمام القضاء  الأمر الذي يضيف أعباء على السجن المركزي بالمحافظة.

وأكد القاضي النعماني إستمرار محاكم ونيابات ومنتسبي السلطة القضائية بمحافظة ذمار في أداء واجبهم رغم المخاطر المحفوفة بعملهم جراء إستهداف العدوان للمحاكم والمنشآت القضائية .

من جهته تطرق رئيس نيابة استئناف ذمار إلى قضية السجناء المعسرين على ذمة قضايا مدنية بسيطة منذ سنوات بالإضافة إلى السجناء رهن التحقيق في النيابة.. مطالبا بتشكيل لجنة من مجلس القضاء الأعلى ومحكمة ونيابة استئناف المحافظة للنظر في قضايا هؤلاء السجناء، والإفراج عنهم بعد أن قضى اغلبهم أكثر من نصف محكوميتهم وفقا للقانون .

في حين أشاد مدير أمن المحافظة بأداء السلطة القضائية بالمحافظة وخاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن جراء إستمرار العدوان .. مؤكدا أهمية التنسيق بين الأجهزة القضائية والأمنية والسلطة المحلية في المحافظة لضمان البت في كثير من القضايا المتراكمة في المحاكم ،وحماية ورعاية مصالح الوطن والمواطن .

حضر الإجتماع عدد من رؤساء عدد من المحاكم والقضاة ووكلاء النيابة بالمحافظة .


الصحيفة القضائية

 

كتابات


  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

نصوص قانونية توعوية


  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

 

 

معرض الفيديو

المتواجدون الآن

يوجد 137 زائر حالياً