الثلاثاء, تشرين1/أكتوير 17, 2017
   
حجم الخط

معالي وزير العدل القاضي أحمد عبدالله عقبات يعزي في وفاة السيد العلامة حسن محمد الفيشي

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى : (يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية) صدق الله العظيم

 

بقلوب مكلومة تلقينا نبأ وفاة العلامة الحجة حليف المكارم المجتهد حسن بن محمد الفيشي أحد رجالات العلم وهاماته الكبيرة عن عمر ناهز الـ 90 عاما قضاه في تدريس العلوم الشرعية في اليمن ونجران كان مثالا للعالم الزاهد و المرشد الواعظ و المصلح الجليل و قد قام بواجبه الديني اتم القيام من إرشاد الضالين و تبصير الجاهلين و الإصلاح بين الناس

 

لقد كان رحمه الله مبرزا في مجاله ومثالا يحتذى في أخلاقه، ربانيا في مسيرة عطائه، وفقدانُه خسارة فادحة للأمة الإسلامية

إننا نستشعر بكل أسى وحزن خسارة هذا الرجل العظيم على مسيرة الخير والعلم والعطاء والإصلاح بين الناس في مرحلة من المواجهة الشاملة تتطلب - كالفقيد الراحل- علماء ربانيين عاملين مستبصرين بالهدى القرآني وقيم الإسلام والمثل المحـمدية  .

إن رحيل هذا العالم الرباني عن عالمنا خسارة لليمن والعالم الإسلامي وكل محبيه.. وعزاؤنا في ما تركه من علم وعمل وأسرة كريمة تحمل قيمه وعلمه وروحه الخيرة الباقية في قلوب الناس.

ونسأل الله العلي القدير أن يتغمد فقيد الأمة بواسع الرحمة والغفران، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان ( وإِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ)

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله

الطاهرين .

 


الصحيفة القضائية

 

كتابات


  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

نصوص قانونية توعوية


  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

 

 

معرض الفيديو

المتواجدون الآن

يوجد 205 زائر حالياً